English Website


          خدمات المركز






- طفل الأنبوب IVF
- التلقيح المجهري ICSI
- تطبيق تقنية FNA
- التلقيح الصناعي IUI
- مخبر متطور
- تجميد النطاف
- تجميد الأجنة
- عمليات الجراحة التنظيرية
- تشخيص الأمراض الوراثية ما قبل الزرع PGD
- اختيار جنس الجنين
















                                 







طفل الأنبوب IVF :

- المركز مجهز بأحدث الأجهزة الضرورية لإنجاح عمليات طفل الأنبوب حيث يتم سحب بيوض الزوجة بواسطة جهاز خاص ثم تحضن هذه البيوض مع النطاف المأخوذة من الزوج . للحصول على أجنة يتم زرعها داخل رحم الزوجة .

التلقيح المجهري ICSI :

- في حالات نقص عدد أو حركة الحيوانات المنوية عند الزوج , يمكن التغلب على هذه المشكلة بأخذ حيوان منوي واحد من نطاف الزوج وحقنه داخل البيضة للحصول على جنين يتم زرعه داخل الرحم

تطبيق تقنية FNA :

- في حالات انعدام النطاف التام في السائل المنوي , يمكن أيضا تطبيق تقنية FNA للحصول على بعض الحيوانات المنوية القليلة من الخصية والتي تكون كافية من أجل التلقيح المجهري

التلقيح الصناعي IUI :

- يتم غسل السائل المنوي للزوج بمحاليل خاصة معدة لهذه الغاية الهدف منها زيادة نسبة الحيوانات المنوية المتحركة والتي يتم حقنها داخل رحم الزوجة في الوقت المحدد لحدوث الإباضة مما يعطي فرص حمل أكبر

مخبر متطور :

- مخبر متطور مجهز بكواشف خاصة لتحديد سبب مشكلة نقص الخصوبة عند الزوجين بشكل دقيق حيث يقوم المخبر بإجراء التحاليل التالية بشكل خاص :

* أضداد النطاف : MAR Test

* Leuco - screen

* Kruger

هذه التحايل إضافة إلى غيرها من التحاليل المعروفة في مراكز رعاية الخصوبة العالمية تساعد الزوجين والطبيب على وضع خطة العلاج بشكل دقيق .

تجميد النطاف:

- يمكن حالياً حفظ الحيوانات المنوية لزوج المرأة في سائل مبرد بشدة لفترات طويلة تتجاوز عشرات السنين.

يتم هذا الإجراء عادة في حالة سفر الزوج ورغبته بتلقيح بيوض زوجته في فترة غيابه، وكذلك في الحالات التي تكون فيها النطاف قليلة عند الزوج بحيث يخشى من انعدام الحيوانات المنوية عنده في المستقبل، كما أن هذه التقنية مفيدة جداً للمرضى المصابين بالأورام والذين يحتاجون إلى معالجة كيمائية والتي يمكن أن تؤدي إلى انعدام النطاف بعد المعالجة، في هذه الحالة يتم أخذ سائل منوي للزوج ( أو للشاب قبل الزواج ) وحفظه قبل بدء المعالجة الكيمائية ومن ثم يكن استخدامه لاحقاً في الوقت المناسب.

تجميد الأجنة:

- في حال وجود أجنة فائضة بعد سحب البيوض للزوجة يتم تجميدها لإعادة زرعها لاحقا وإحداث حمل مرة ثانية دون الحاجة لسحب البيوض من الزوجة مرة أخرى

عمليات الجراحة التنظيرية :

يمكن حالياً إجراء عمليات الجراحة التنظيرية لحل المشاكل المتعلقة بوجود التصاقات داخل البطن أو الحوض وحول الملحقات والتي يمكن أن تعيق حدوث الحمل، وهذه العمليات لا تحتاج إلى شق بطن أو إقامة في المشفى، فقط ومن خلال إدخال منظار رفيع داخل البطن يمكن الحصول على نتائج جيدة في معظم الحالات، ومن ضمنها : علاج الأندومتريوز أو كيسات على المبيضين.

تشخيص الأمراض الوراثية ما قبل الزرع PGD :

يمكن حالياً إجراء تحاليل خاصة للأجنة قبل زرعها في رحم المرأة واستبعاد حالات مرضية خاصة، مثل حدوث الطفل المنغولي أو التشوهات الصبغية الأخرى.

حيث يتم زرع الأجنة السليمة للمرأة، مما يمنع حدوث حمل بأجنة مشوهة وهذا الإجراء مفيد خاصة للمريضات مع سوابق حدوث تشوهات للأطفال.

اختيار جنس الجنين :

تم التوصل إلى إجراء بحيث يمكن لبعض المريضات ولظروف خاصة أن يتم اختيار جنس الجنين (ذكور أو إناث ) حسب رغبة الزوجين وهذا يتم بفحص الأجنة قبل زرعها واختيار الجنس المناسب لزرعه داخل رحم الزوجة.






Powered By Satvb®